معهد الابتكار التكنولوجي عضواً في مجلس إدارة منتدى البحوث العالمية اللاسلكية (WWRF)

WWRF_jpg

 

أصبح معهد الابتكار التكنولوجي عضواً في مجلس إدارة منتدى البحوث العالمية اللاسلكية (WWRF) الذي يوفر منصة لمجتمع البحوث العالمية اللاسلكية للالتقاء وتناول تحديات البحث التي تواجهنا في الوقت الذي نتطلع فيه إلى ما بعد شبكات الجيل الخامس الحالية. وبهذه الخطوة، أصبح البروفيسور مروان ديباه، كبير الباحثين في قسم الذكاء الاصطناعي وأنظمة الاتصالات وكبير الباحثين بالإنابة في مركز بحوث الأمن الرقمي، عضواً رسمياً في اللجنة التوجيهية للمنتدى.

ويساهم منتدى البحوث العالمية اللاسلكية حالياً في الجهود المستمرة لتعزيز استخدام تقنيات الجيل الخامس، كما يشارك أعضاؤه بفعالية في النقاشات حول كيفية تلبية متطلبات القطاعات المختلفة التي ستستفيد من تقنية الجيل الخامس. وتتمثل المهمة الرئيسية للمنتدى في متابعة ورسم ملامح التكنولوجيا وتوجهات البحث الرئيسية التي ستؤثر على عالمنا في السنوات الخمس إلى العشر المقبلة.

وعلق البروفيسور ديباه على هذه الخطوة قائلاً: "نسعد بعضويتنا الجديدة في هذه المنصة العالمية التي سترسخ مكانتنا بصفتنا إحدى الجهات المؤثرة في مجال تقنيات الجيل الخامس، كما ستمكّن معهد الابتكار التكنولوجي من توسيع آفاق عمله في قطاع الاتصالات وتعزز رؤيتنا وجهودنا البحثية".

ومن جانبه، قال نايجل جيفريز، رئيس منتدى البحوث العالمية اللاسلكية: "نحن معجبون بمستوى الابتكارات التي يعمل عليها معهد الابتكار التكنولوجي ومركز بحوث الأمن الرقمي، ونفخر بحصوله على عضوية المنتدى، إذ نرى لديه إمكانات هائلة ستمكنه من أن يصبح جهة ريادية على مستوى العالم في مجال الاتصالات اللاسلكية، فضلاً عن مساهمته في تحديد معايير الجيل التالي من التقنيات، مثل الجيل السادس".

نقدم أحر التهاني لطاقم عملنا على هذا الإنجاز الذي سيعزز الدور الريادي للمعهد في هذه المجالات التكنولوجية الناشئة ذات التأثير العالمي الواسع.