عن مركز بحوث الأمن الرقمي

يتعرض مستقبل الإنترنت للخطر، ولن يكون بوسع الوسائل التقليدية البطيئة والمكلفة التي نستخدمها حالياً، استكشاف الثغرات وإصلاحها في برمجيات عصرنا الرقمي الجديد، الذي يشهد ثورة في تكنولوجيا إنترنت الأشياء (IoT).

وهنا يأتي مركز بحوث الأمن الرقمي (DSRC) ضمن معهد الابتكار التكنولوجي (TII) في دولة الإمارات العربية المتحدة، للاستجابة لهذه التحديات ولتطوير أنظمة إدراك ذاتية تحمي حواسيب المستقبل، وتمكننا من الكشف عن الهجمات التي ينفذها الخصوم في إطار عمل أمن المعلومات، بالإضافة إلى إصلاح الأنظمة والبرمجيات، ومواكبة تهديدات المستقبل بسرعة ودقة وشمولية.